السادة المساهمين، العملاء و زملاء العمل،


واجه العراق تحديات عديدة في السنوات الماضية خصوصا بسبب التضخم التجاري الذي كان له أثر كبير على السوق العراقي. ولكن على الرغم من كل الأحداث المؤسفة، تمكن العراق من النهوض مجددا بشكل أقوى من السابق مع معدل نمو عالمي بلغ 2.5 % في عام 2018 و الذي من المتوقع أن يشهد نمو أكبر في سنة 2019.


بالإضافة إلى توظيف الاقتصاد الكلي ليأخد منحا إيجابيا تبعا للعوامل التي تحققت يدا بيد كالوضع الأمني الممتاز المحقق من قبل الحكومة العراقية و حكومة إقليم كردستان، وارتفاع أسعار النفط المترافق مع ازدياد حجم الاستثمار في إعادة إعمار العراق، حيث أدت كل هذه الظروف إلى خلق سوق عراقي مستقر مما جذب العديد من المستثمرين الأجانب.


لعب البرنامج المالي للبنك المركزي العراقي دورا حاسما في استقرار اقتصاد البلاد مما جعل قيمة الدينار العراقي أقوى في السوق.

كجزء من خطة التطوير للبنك المركزي العراقي المستهدفة القروض المحلية للمشاريع الصغيرة والمتوسطة وذلك عن طريق منح قروض بقمية اجمالية أربعون بليون دينار عراقي، مصرف الإقليم التجاري حصل على 11% من هذه المنحة للمساعدة بنمو الشركات الإقليمية، وتم هذا بشكل ناجح.

نحن فخورون بنجاح مصرفنا المتميز خلال سنة 2018 والتي تم خلالها زيادة أصولنا بنسبة 0.149 %، بالإضافة إلى نمو ممتاز في الاستثمارات بسنبة 44% والتي بدورها ولدت زيادة في الربح الصافي بنسبة 10% في الربع الثاني من 2018.

نحن نؤمن أن مصرفنا لعب دورا أساسيا وأثر إيجابيا في تعزيز السوق العراقية وذلك عن طريق تأمين أفضل الخدمات المصرفية للشركات العالمية والمحلية، و بشكل خاص للمستوردين والمصدرين بالإضافة لكوننا المصرف الرائد في أعمال التمويل التجاري في العراق.

إرضاء العملاء هي من المبادئ الاسياسية التي طالما التزم بها مصرفنا، حيث أننا دائما نهتم بحاجة العملاء ونقوم باستخدام أحدث التقنيات وأساليب العمل في تخطيط استراتيجية المصرف لتلبي كافة توقعات الزبائن وتؤمن وصول سهل للخدمات المصرفية.


السبب الرئيسي في تقدم مصرفنا في السوق العراقية وجذبه مؤخرا أعداداً متزايدة من الزبائن المحليين والعالميين هو الأداء المتميز لكادر المصرف وتقديم مستوى احترافي لخدمة الزبائن، و هذا ما يعود للعمل الدؤوب والموظفين الذين استعنا بهم منذ تولي لمنصب رئيسة مجلس الإدارة.


نحن فخورون بإنجازاتنا و ما حققناه في الأشهر الأخيرة والذي يعود الفضل فيه للثقة الممنوحة من قبلكم لمصرف الإقليم التجاري وإمكانياتي كرئيسة لمجلس الإدارة، سوف نتابع تطويروتوسيع خدماتنا وحضورنا الإقليمي لنبقى خياركم الأول في الخدمات المصرفية.


بالنيابة عن أعضاء مجلس الإدارة وعن نفسي أود التقدم بالشكر لزبائننا الأوفياء، وموظفي المصرف المجتهدين، والمساهمين الداعمين لنا، و أود أن أؤكد لكم ألتزامنا الدائم بتأدية مهامنا ورؤيتنا وقيمنا، و سنكرس كل جهودنا لقيادة بنك عالمي، ناجح وحسن السمعة.


بإخلاص


هميلة گردي

رئيسة مجلس الإدارة